قال وزير خارجية ألمانيا زيجمار جابرييل، إن الاستقرار والسلام الدائم في سوريا لن يتحقق عسكريًا بل من خلال حل سياسي يشمل كافة الأطراف.

وأضاف وزير خارجية ألمانيا، في تصريحات صحفية اليوم الثلاثاء، أن بلاده تدعو داعمي الأسد ولا سيما روسيا وإيران إلى العمل الحثيث لكى يجلس النظام مع المعارضة حول طاولة واحدة في جنيف ويبدأ مفاوضات جوهرية.

وقال إنه يتمنى أن تنتهى الأزمة السورية بعد سنوات طويلة من العنف والنزاع، مؤكدا أن الأعمال القتالية المستمرة تؤثر على كثير من الناس تأثيرًا شديدًا، والوضع الإنساني في سوريا لا يزال مأساويا، مشيرًا إلى تخصيص 120 مليون يورو إضافية للإغاثة الإنسانية في سوريا ودول الجوار.

وأضاف: "يعتمد أكثر من 13 مليون شخص أى ثلثى التعداد الأصلى لسكان سوريا – على الإغاثة حتى يتمكنوا من البقاء على قيد الحياة.. تصِلنا كل يوم صور لأطفال يعانون من الجوع ومن دمار يكاد يفوق الوصف في مناطق مثل الغوطة في شرق دمشق التى لا تزال محاصرة من قبل النظام السوري".

اقرأ أيضًا..

ماكرون يخطط لزيارة تونس في فبراير 2018

شرطة ألمانيا تعتقل 11 شخصا لحرقهم العلم الإسرائيلي