حالة من الجدل أثارت الشارع المصري خلال الأيام الماضية، عقب إعلان توقيع اتفاقية لاستيراد الغاز الطبيعي من إسرائيل، مما أثار إعجاب الرئيس عبد الفتاح السيسي باهتمام المصريين بدولتهم وما يدور بها.

أوضح الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم خلال افتتاحه عدد من مراكز خدمات المستثمرين، أن اتفاقية استيراد الغاز الطبيعي من إسرائيل لم تقم بها الحكومة على الإطلاق، مؤكدًا أن القطاع الخاص هو من قام بذلك.

وتابع السيسي حديثه، "احنا ماعندناش حاجة نخبيها أو نداريها عليكم".

وكانت "ديليك" للحفر أعلنت إبرام صفقة مع شركة "دولفينوس" المصرية لاستيراد كمية من الغاز الطبيعى على مدى 10 سنوات، وهو ما تبين لاحقا أنه لا يخص الدولة المصرية وأن الحكومة ليست طرفا فى الصفقة، وإنما ستحصل على رسوم مرور الغاز من الشركة المستوردة.