انطلقت اليوم السبت 10 مارس، فعاليات ملتقى "الفرنشايز جيت " للاستثمار والتوكيلات التجارية، بمحافظة أسيوط، وهو الملتقى الأول بالصعيد تحت شعار "نعم الفرصة أمامك يوجد استثمار بالصعيد"، وذلك لدعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة فى مدينة أسيوط، تحت رعاية وزارة الاستثمار وبالتنسيق مع عدد من البنوك وجمعيات المستثمرين، ورجال الأعمال والصندوق الاجتماعى، وذلك لدعم الشباب فى محافظات الصعيد وفتح أسواق جديدة لعدد من التوكيلات التجارية.

وقال مروان عبد الرازق، عضو الغرفة التجارية بالقاهرة ورئيس مجلس إدارة ملتقى "الفرنشايز جيت"، إن الملتقى شهد اليوم إقبالا كبيرا على من جانب شباب الصعيد، مشيرا إلى أن الملتقى يأتي توافقا مع رؤية القيادة السياسية واهتمامها بتنمية الصعيد والحرص الكبير على دعم المشروعات الصغيرة، والمتوسطة وتوفير فرص عمل لشباب الصعيد.

وأكد "عبد الرازق" أن اختيار محافظة أسيوط باعتبارها قلب الصعيد، والتي شهدت بالفعل إقبالا كبيرا من جانب الشباب المتحفز للحصول علي المشاريع الصغيرة والمتوسطة بتمويل من البنوك .

ونوه إلى أن الملتقى يهدف إلى فتح فرص ومجالات عمل جديدة لأبناء صعيد مصر، بالإضافة إلى تقديم أسماء شهيرة ومتميزة لأسواق الصعيد وهذا الملتقى يضم شركات عالمية فى مصر بمختلف المجالات التجارية والاستثمارية التي ترغب التوسع فى جنوب صعيد مصر .

المشروعات الصغيرة والمتوسطة
المشروعات الصغيرة والمتوسطة

ومن جانبه، قال على حمزة رئيس جمعية مستثمرى أسيوط، ونائب رئيس اتحاد مستثمرى مصر، إنه ينادي منذ فترة طويلة بالمشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر لأنها تعد الفرصة الوحيدة التى تمكن من تشغيل عدد كبير من العمالة وتحد من الهجرة الداخلية.

وأوضح "حمزة" أن من مميزات نظام الفرنشايز والعلامات التجارية تشجيع الشباب على المشاركة بإقامة مشروعات صغيرة، وتقوم "الفرنشايز" بمنحهم بعض المشروعات كاملة التسويق وكاملة الخبرة وهذا ما ينقصنا لأن لدينا ذخيرة حقيقية من الشباب المتحمس، ولكن ينقصنا الخبرة، فضلا عن أن الفرنشايز يحقق نهضة تنموية فى محافظات الصعيد ويدعم الاستثمار ويفتح مجال للتصدير وهذه فرصة كبيرة جدا لابد من استغلالها.

وأشار عمرو أبوالعيون رئيس الغرفة التجارية بأسيوط، إلى أن دورنا بالتنسيق مع الفرنشايز والعلامات التجارية، هو الدعم اللوجيستى للمشروعات، معربا عن أمنيته أن تؤدي هذه المشروعات دورها الحقيقي وهو خلق فرص عمل مباشرة وغير مباشرة للشباب، وهو الدور المجتمعي للغرفة وهذا التشغيل والتوظيف يهمنا أكثر من المردود الاقتصادى نفسه.

وفي سياق متصل، قال أحمد عباس نائب المدير التنفيذي لجمعية رجال الأعمال بمحافظة أسيوط، إنهم يدرسون تقديم مقترح لمحافظ أسيوط عن فكرة عمل عربات بالشوراع في المدن والقرى علي غرار شوارع القاهرة بشكل حضاري يهدف بصورة أساسية لتوفير فرص عمل للشباب والقضاء علي ظاهرة الباعة الجائلين ومراقبة جودة المنتجات التى تقدم للمواطنين .

وأشار إلى أنه تم الاتفاق مع المهندس مروان عبد الرازق عضو الغرفة التجارية القاهرة ورئيس مجلس إدارة ملتقى "فرانشايز جيت" لاستشارات الامتياز التجاري، علي أن لا يتعدي سعر المشروع شامل العربة بالمأكولات أو المشروبات عن 50 ألف جنيه .

وأكد أنه سوف يقدم للمحافظة طلبا لتوفر التراخيص اللازمة بشكل مباشر للفكرة وسوف نساعد العربات الموجودة مع الباعة الجائلين لتحويلها لمثل هذه العربات الحضارية مع مراعاة جودة المنتج وعناصر الأمان .

وأشار إلى أن بنك التنمية الصناعية سوف يوفر الدعم لفكرة المشروع بالكامل حيث سوف يدفع الشاب حوالي 20% من قيمة المشروع أي حوالي 10 آلاف جنيه، ويتم تقسيط باقي المبلغ علي 4 سنوات، موضحا أن هناك بعض الشروط يتم وضعها للحصول علي مثل هذه العربات، منها أن يكون الشاب حديث التخرج، وغير مؤمن عليه بأي جهة.

ونوه إلى أن مشروع العربات سوف يحقق مكسب شهري لهولاء الشباب بعد دفع مصاريف وقسط البنك لايقل عن 5 آلاف جنيه شهريا.

وأكد أنه في حالة نجاح فكرة العربات بمحافظة أسيوط سوف يتم تعميمها علي مستوي الصعيد المصري بأكمله خلال الفترة المقبلة.

اقرأ أيضا

انطلاق ملتقى "الفرنشايز" الأول لدعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة