قال الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، إن المشاركة الإيجابية فى الانتخابات الرئاسية المقبل مطلب شرعى وواجب وطنى، مضيفا: "لما نقول مطلب مقلناش غزوة صناديق زى غيرنا أو اللى هينتخب هيدخل الجنة واللى مش هينتخب هيروح النار، وإنما نطالب بالإيجابية، لأن بعض الدوائر الأخرى والعالم الغربى يقولون، إن الشعوب العربية غير مؤهلة للديمقراطية ولا تعرف ممارستها ويتهمونا بالجمود والتخلف".

وأضاف جمعة، بكلمته، خلال ندوة "الشباب وبناء المجتمع"، اليوم الأحد بقاعة الاحتفالات الكبرى بجامعة القاهرة: "نحن أصحاب الحضارة المصرية والإسلامية نريد أن نعطى العالم كله درسا عظيما فى التحضر والإيجابية وإدراك التحديات التى تواجه الدولة الوطنية والعمل على بناء الدولة الوطنية وأننا أهلا للديموقراطية لبناء دولة تأخذ الإنسان المصرى إلى آفاق أوسع"، مؤكدا أن المشاركة فى الانتخابات المقبلة متطلب ديمقراطى ومظهر حضارى ومطلب شرعى وواجب وطنى".

وأشار وزير الأوقاف، إلى أن المشارك عليه اختيار من يراه صالحا فى خدمة الدين والوطن والوصول بالوطن إلى بر الأمان، قائلا: "موقفنا ثابت وواضح وهو المشاركة الإيجابية وترك حرية الاختيار للمواطن لاختيار الصالح والأمور بينة وواضحة".