قدم لاعب نادي تشيلسي الإنجليزي، دييجو كوستا، طعنا على الاتهام الموجه له من قبل الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم بالسلوك العنيف، وهي الخطوة التي تلقى دعما كاملا من ناديه، وفقا لموقع “ESPN" الرياضي البريطاني.

ويواجه المهاجم الإسباني عقوبة الإيقاف لمدة ثلاث مباريات بسبب تدخله العنيف ضد مدافع ليفربول، إمري كان، خلال مواجهة الفريقين في نصف نهائي كاس رابطة الأندية الإنجليزي المحترفة، كابيتال وان، على ملعب ستامفورد بريدج يوم الثلاثاء الماضي.

ويمتلك كوستا مهلة حتى السادسة مساء اليوم، للرد على الاتهام الموجه إليه، وتجتمع لجنة العقوبات اليوم، الجمعة، لاتخاذ القرار الذي سيمنعه من المشاركة مع البلوز في مباراة مانشستر سيتي المقرر لها غدا السبت، وكذلك في مباراتي أستون فيلا وإيفرتون، وربما يواجه إيقافا لمباراة أخرى بسبب تقديم طعن بدون سبب.

ودافع المدير الفني للبلوز، جوزيه مورينيو، عن اللاعب بعد المباراة مباشرة، وكذلك لاعب وسط الفريق، إدين هازارد، الذي قال إن كوستا "يعطي حياته للفريق".