فاز صانع ألعاب تشيلسي، والمنتخب البلجيكي، إدين هازارد، بجائزة أفضل لاعب في الدوري الإنجليزي للموسم الجاري 2014/2015، قبل 4 جولات من انتهاء المسابقة.

واستطاع هازارد البالغ من العمر 24 عاما، أن يخطف لقب الأفضل من منافسيه، هاري كين مهاجم توتنهام، ودافيد دي خيا حارس مرمى مانشستر يونايتد.

ولم يحسم تشيلسي لقب الدوري حتى الآن، لكنه اقترب بشكل كبير جدا من الفوز بالدوري هذا الموسم، ويتبقى له فقط حصد 6 نقاط من خمس مباريات قادمة له، وكان هازارد سببا رئيسيا في تصدر تشيلسي للبريميرليج منذ انطلاقه وحتى الآن.

ومن بداية الموسم غاب هازارد عن مباراة واحدة فقط لتشيلسي في الدوري، واستطاع تسجيل 13 هدفا، وصناعة 8 أهداف، ولم يحصل سوى على إنذارين فقط.

وبالنظر إلى أرقام وإحصائيات هازارد في البريميرليج منذ بداية الموسم، نجد أنه أكثر لاعب مرر كرات صحيحة بنسبة 86.9%، وأكثر لاعب خلق لزملائه فرص حقيقية للتهديف بعدد 88 فرصة، وأكثر لاعب حاول أن يراوغ خصومه برصيد 247 مراوغة، وأكثر لاعب حقق مراوغات ناجحة برصيد 153 مراوغة، وأكثر لاعب حصل على مخالفات وتعرض للضرب من قبل خصومه برصيد 96 مخالفة.

وبخلاف السابق، قاد هازارد تشيلسي للتتويج ببطولة كأس رابطة الأندية الإنجليزية للمحترفين "كابيتال وان" بالفوز في النهائي على توتنهام بهدفين دون رد، وكل هذا جاء في مصلحة النجم البلجيكي ليفوز بالجائزة التي فاز بها العام الماضي، مهاجم ليفربول السابق وبرشلونة الحالي، لويس سواريز.